تذكر أن تلمع حذاءك بنفسك !!


تذكر أن تلمع حذاءك بنفسك هذا صباح  و انا اجوب هذه المادة الزرقاء الدسمة حتى سقطت عيني على مقولة #تذكر ان تلمع حذاءك بنفسك !!! مقولة غريبة شئ ما خاصة نحن في مجتمع صار فيه من يدع شخص اخر يقوم بذلك دليل على الفخامة و الرقي….

 

لكن في الحقيقة كانت هذه المقولة سر من اسرار القيادة و التواضع في نفس الوقت …و قبل الذخول في الموضوع سوف اعطيكم التالي :

اقتباسات من من أقوال ابراهام لينكولن فيها دروس قيادية ملهمة :

1- نعم خطواتي بطيئة،لكني لا أسير للوراء أبدا.
لعله قصد أن تعمل على تحسين نفسك طوال الوقت والتعلم من اخطائك دائما.ان تحركك نحو هدفك يجعلك تحرز تقدما بطيئا نوعا ما لكنه للأمام على كل حال.
2- سأذاكر وأستعد لعل فرصتي تأتي.
ان الحظ يحدث عندما تكون مستعدا وتأتيك الفرصة.فإذا لم يبتسم لك الحظ فهذا يعني انك لم تستعد بشكل كاف.اعمل بجهد ولا تسمح بضياع فرصك أبدا.
3- أيا كان عملك، كن شخصا جيدا.
ايا كان ما تفعله افعله بإمتياز وكن شخصا مميزا.
4- لا أكترث لشخص ﻻ يكون أكثر حكمة اليوم مما كان عليه بالأمس.
ليس للتعلم نهاية أبدا.فركز على تعلم مهارات جديدة وحيل جديدة دائما ،وخليها عادة.
يمكن ان نضيف الى الدروس صفتان كان يتمتع بهما ابراهام، وهما :
1) كان عنده القدرة على تشكيل افضل فريق عمل يسانده في أعماله.
2) تواضعه حتى بعد ان صار رئيسا لدولة عظمى.
يروى أن مسؤولا كبيرا دخل على لينكولن وهو يلمع حذاءه بنفسه ، فتفاجأ المسؤول وسأله : ماذا تفعل سيدي الرئيس، أتلمع حذاءك بنفسك ؟
فأجابه لينكولن : نعم، فحذاء من تلمع أنت ؟!
عزيزي القارئ اتمنى ان تستحضر في ذهنك قصة و كلمات وحكم ابراهام لينكولن علها تكون حليفا رائعا لك عندما تستعد لبدء رحلتك نحو التميز.
وتذكر ان تحتفظ بتواضعك،ولا تسمح للألقاب والنجاح ان يجعلاك شخصا مغرورا.
وتذكر أن تلمع حذاءك بنفسك !
المرجع بتصرف من كتاب ( سر القيادة ) براكاش آير.

تحياتي محبكم

كمال البعادي

 

 

ما الفرق بين التأثير والإثارة؟!


ما الفرق بين التأثير والإثارة؟!
هل حضرت يوما ما محاضرة وأعجبت كثيراً بالمحاضر والموضوع، وتحمست كثيراً، وبعد يوم من المحاضرة نسيت كل شيء ولم تفعل شيئاً ؟!
لا تقلق من هذا الوضع فالمشكلة ليست فيك !
فلربما أثارك المدرب بأسلوبه لكنه لم يفيدك بمعلوماته.
بعض المدربين يلجأ لأسلوب إثارة الحضور بأسلوبه الشيق المثير، مثل الأفلام الأجنبية من نوع الأكشن، التي تبدأ بإثارة وتشويق المشاهد حتى يتابع الفيلم للنهاية.
وهناك نوع ثان من المدربين يثيرك في البداية ويؤثر فيك بالمعلومات والتجارب حتى النهاية.
والفرق هنا بين كلمة يثير Impress وكلمة يؤثر Influence هو فرق كبير ، قد لا يلحظه الكثيرين.
فالمدرب الذي يريد أن يثير إعجابك يلبي احتياجاته هو، وشعوره بالتميز، وغالباً ما يمارس ألعاباً ذهنية.
أما المدرب الذي يسعى للتأثير فيك هو مدرب يلبي احتياجات الحضور،فيفيدهم بالمعلومات والتجارب، ويضع الفائدة بأيديهم.
والمدربون الأجانب حالياً يستخدمون كلمة Influence بكثرة للدلالة على أنهم من نوعية المؤثرين.
وأغلب النوعيات الناجحة من المدربين الأجانب تستخدم خلطة من الإثارة والتأثير، ولكن طبعاً التأثير أكثر من الإثارة !
أعتقد أنك عرفت الآن ما يلزمك !
وتستطيع الآن أن تجيب على السؤال :
من هو المدرب الأكثر تأثيراً، المدرب المثير أم المدرب المؤثر ؟
ولكم مني كل تحية.

 

 

قصة مزارع الالماس== لمحة سريعة == Story diamonds Farms


Story diamonds Farms

في نهاية القرن التاسع عشر ومع بداية إكتشاف الماس،كان هناك مزارع إفريقي يحلم بالثراء والمجد،سمع بإكتشاف الماس فلم يكذب خبراً ،باع مزرعته وكل ما يملك وإشترى أدوات للبحث عن الماس،وسافر في أنحاء أفريقيا للبحث عن الماس ،ولمدة سنوات لم يفلح بحثه عن الماس ،أخيراً قرر الافريقي أن يضع حداً لحياته،رمى نفسه بالمحيط وختم حياته الفاشلة بالإنتحار !!
على الجانب الآخر إشترى مزارع طيب مزرعة الأفريقي ،وبدأ بجد وإجتهاد يحرث الأرض ليأكل من خيراتها، وفي يوم ما عثر على بعض الأحجار التي أعجبته،أحضرها إلى منزله ونظفها ثم وضعها كمنظر عند المدفأة،زاره أحد التجار الأغنياء ورأى تلك الاحجار أعجبته وأدرك أنها الماس المنشود،قام بالنظر إليها ملياً ثم وضح للمزارع أنها ماس قد يبيعه ويصبح مليونيراً !! رجع المزارع ليبحث عن المزيد من الماس ووجد في نفس الأرض كمية كبيرة من الماس باعها وأصبح مليونيرا ً…
أحياناً نحن نبحث عن الماس في أرض الآخرين بدلاً من أن نبحث عنها في أرضنا !! نحن نحاول البحث عن موهبتنا وبراعتنا بعيداً رغم أنها موجودة بداخلنا !! إبحث عن الموهبة والإبداع بداخلك وأزح التراب عنه .
صدق او لا تصدق هذه قصة قديمة جديدة رواها كاتب امريكي أول مرة عام 1890 وإسمه Russel Conwell راسل كونويل ،ثم أنشئ جامعة في فيلادلفيا وحاضر بقصته 5000 مرة …
قصة معبرة …هدية لأصدقائي.
لا تنسى أن تبحث عن الماس الذي بداخلك وتزيح عنه التراب،وولتبدأ بتسلق سلم المجد وغدا ً سأراك على القمة.

 

كمال البعادي

 

 

أيقظ قواك الخفية :Awaken the giant within


أخترنا لكم كتاب يعتبر من اعمدة في مجال التنمية البشرية: 
  

حقق كتاب أيقظ قدراتك الخفية أعلى المبيعات عند طرحه فى الاسواق وذلك لتميزه عن أقرانه من الكتب العديدة فى هذا المجال حيث يعتبر الكتاب شامل لكل نواحى حياة القارئ الذهنية و العاطفية وكذلك مستقبله الوظيفى  ولذلك يعتبر هو المرجع الاشمل فى مجال التنمية البشرية

 

لتحميل الكتاب  : أيقظ قواك الخفية-إليك كتابى

 

 

 

 

تعرف على وادي السليكون— Silicon valley جميل جدا


Silicon valley و كما يسمى بالعربية “وادي السليكون” يمثل اليوم العاصمة التقنية للكرة الأرضية بفضل الآلاف  من الشركات العاملة في مجال التقنيات المتقدمة التي تتخذ من هذه البقعة الجغرافية مركزًا لمقراتها الرئيسة (Headquarters).

 

المزيد

The Power of Habit == Ta5las mina aL3adat sayi2a


Ta5las  mina aL3adat sayi2a

 

 

كيف تتشكل العادات؟ ولماذا يقوم بها الدماغ؟

 

في معهد التكنولوجية والبحت ب Cambridge قام علماء بتجربة على الفئران لمعرفة كيف تتشكل العادة؟ ولماذا يقوم بها الدماغ؟ وذلك بملاحظة ما يقع في عقل فئران التجارب أثناء قيامهم بروتين معين.
حيت وضعوا مجموعة من الفئران داخل متاهة على شكل حرف T وفي نهاية أحد جوانبها قطعة من الشوكولاتة. خلف الفأر مباشرة، باب يفتح بعد اصدار نقرة صوت معينة.

المزيد